مسيرتك الوظيفية في think-cell

ما الذي تتطلع له شركة think-cell؟

حتى وإن كانت مهاراتك لا تستوفي المتطلبات المذكورة أعلاه، يرجى عدم التردد في الاتصال بنا. فنحن نرحّب بالفرصة التي تتيح لنا معرفة ما إذا كان هناك تطابق محتمل في إمكاناتك مع متطلباتنا.

كيف تسير الحياة العملية في think-cell؟

think-cell هي شركة برمجيات صغيرة سريعة النمو يقع مقرها في مدينة برلين بألمانيا، وتركّز أنشطتها على تطوير برامج الرسومات المميزة. ندرك أن السبب وراء النجاح الذي حققناه يكمن في مهارات وإخلاص أفراد فريق العمل بالشركة. وعليه، نسعى إلى الحفاظ على بيئة عمل يملؤها روح الترحاب والود حتى نتمكّن من جذب الأشخاص المتميزين وتشجيعهم على البقاء.

نظرًا لأن شركة think-cell تحقق أرباحًا كبيرة ولا تتبع أي مستثمرين خارجيين، نلتزم بتطبيق استراتيجيتنا الخاصة ولا نقدّم أي تنازلات فيما يتعلق بالجودة والجمال. ويتم استئجار برامجنا لنحصل على تعليقات وملاحظات العملاء باستمرار ونواصل تحسين منتجاتنا دائمًا. ولا نعتدّ في الشركة بما يطلق عليه المواعيد النهائية المتعجّلة لتلبية طلبات السوق، وذلك لأننا لا نطلق البرامج إلا عندما تكون جاهزة.

تسود أرجاء الشركاء ثقافة مؤسسية فريدة قد تكون الأنسب لك حين تعمل معنا. نوضّح لك فيما يلي لمحة سريعة عن بيئة العمل وبعض العاملين بها.

أيام العمل العادية

نؤمن في think-cell بأن التوازن الصحيح بين الحياة العملية والاجتماعية هو العامل الرئيسي في تحقيق السعادة وزيادة الإنتاجية. فنحن لا نعمل في المساء أو خلال عطلات نهاية الأسبوع، ومع ذلك نقدّم رواتب تنافسية جدًا.

توفّر الشركة أفضل الأجهزة التي يمكن شراؤها بالمال بالإضافة إلى كل الامتيازات التي تتخيلها. ونحن على علم بأن احتياجات كل فرد من أفراد الفريق مختلفة عن الآخر، ونسعى إلى تلبية ذلك بقدر المستطاع.

كتابة التعليمات البرمجية ليست عملاً يتطلب العزلة

يحافظ رئيس قسم التكنولوجيا، أرنو، على علاقات عمل وثيقة مع كل المطورين. فالكل يتكاتف معًا لمراجعة التعليمات البرمجية واكتشاف المشكلات وحلها وتبادل الأفكار. ولكن قد يكون الحل الذي يقدمه المطور نفسه أحيانًا هو الأمثل منذ البداية. وفي هذه الحالة، يتم دمجه مباشرة في التعليمة البرمجية لشركة think-cell.

مبنى الشركة ذو التاريخ العريق

نسعى في شركة think-cell إلى الجمع بين الراحة والجمال – وليس كتابة التعليمات البرمجية فحسب. لذا اخترنا أن تكون بناية الشركة مزيّنة بأحجار القرميد الرائعة وتقع في قلب منطقة ميتي المركزية في برلين. فمن السهل الوصول إليها بوسائل المواصلات العامة وتقع العديد من المطاعم التي تقدم أطباقًا ممتازة على الغداء على بعد خطوات من الشركة. كما يوجد مطعم في فناء الشركة الأخضر الفسيح.

يتمتع مبنى الشركة نفسه بشهرة خاصة وتاريخ عريق. ففي القرن التاسع عشر، كان هذا المبنى مقرًا لأول مسبك حديد خاص ومصنع قاطرات في مقاطعة بروسيا – فهو يمثل علامة بارزة في بدايات فترة التصنيع بمدينة برلين. وعلى الرغم من إضفاء الطابع العصري على المبنى بالكامل، لا يزال بإمكانك ملاحظة بعض آثار المصانع القديمة.

الاستثمار في المستقبل

تتمثل أولوية شركة think-cell في التواصل المستمر مع المواهب الناشئة. لذا يقع على عاتق أفراد فريق الموارد البشرية، مثل سوليداد وماريسا، مسؤوليات جسام، وهي: التخطيط لإقامة الفعاليات، مثل سلسلة EAT++‎، حيث ندعوا طلاب علوم الحاسب لمحادثات غير رسمية مع مطوري لغة C++‎ في شركتنا مع تناول مأكولات ومشروبات لذيذة. كما يلقي بعض المطورين لدينا محاضرات وورش عمل لتبادل المعرفة.

اللعب مع إيدا

نرحّب بالأطفال أشد ترحيب في think-cell، فهم المستقبل في نهاية المطاف. ومن يدري؟ قد يصير فيدياس الصغير نابغة في البرمجة يومًا ما. فوالده هو أرنو، رئيس قسم التكنولوجيا، لذا لن يكون مستغربًا أن يكون النجاح حليفه. ولكن في الوقت الراهن، شغله الشاغل هو اللعب مع إيدا، جليسة الأطفال والمربية التي تعمل بالشركة.

الكائنات اللطيفة على الأريكة

الكلاب حسنة السلوك، مثل كلب أنيتا، ليست بحاجة إلى مقوّد. يعد كل من كوتي، 9 سنوات، وكيرو، 10 سنوات، من أفراد فريق العمل المنتظمين، فقد تراهما مسترخيين على الأريكة مثل أي شخص آخر. ولقد سألنا أنيتا، إحدى مندوبات المبيعات بالشركة، كيف انسجم الكلبان معًا. وأجابت: "مثل الأخوة في مرحلة المراهقة تمامًا".

التنقل مع الحفاظ على البيئة

يعيش مطور البرامج فولكر في فريديناو، جنوب غرب برلين. ويركب دراجته يوميًا للذهاب إلى العمل. ويمر فولكر بوسيلة تنقله هذه بالمحطات التالية: تيرجارتن، متنزه بوسط مدينة برلين، ثم مبنى الرايخستاغ، مقر البرلمان الألماني، عبورًا بنهر شبريه، النهر الأكبر في برلين. وعند وصوله إلى العمل، يعبر خلال الفناء الأخضر ومنه إلى المكتب. ثم يصطحب دراجته إلى داخل المكتب – إنها قطعة ديكور تضفي جمالاً على الجدار.

رؤية مشتركة

تأسست شركة think-cell في عام 2002 على يد حامل درجة الدكتوراه في علوم الحاسب وزميله السابق في الدراسة أرنو وماركوس. وبرؤيتهما المشتركة لتطبيق رسومات كمبيوتر متقدمة وتقنية الذكاء الاصطناعي على عملية إنشاء الشرائح، استطاعا تأسيس شركة تقدّم خدماتها اليوم لأكثر من 750,000 مستخدم في جميع أنحاء العالم. وعلى الأرجح أن خلفيات أرنو وماركوس الأكاديمية هي السبب وراء ازدهار شركة think-cell بدون وجود مدراء للبرامج أو عقد اجتماعات مطوّلة. اقرأ القصة الكاملة هنا.

هل أنت مهتم بالانضمام إلينا؟

هل أعجبتك أجواء العمل هذه؟ نرغب في أن ينمو فريقنا باستمرار ونود أن تتواصل معنا!

اطلع على فرص العمل

هل تريد معرفة المزيد؟

إذا كانت لديك أي أسئلة حول العمل في think-cell أو فرص العمل المتاحة أو فعاليات التوظيف، فيُرجى التواصل مع الزميلة ماريسا فريز.

hr@think-cell.com
+49 30 666473-10

ماريسا فريز، ممثلة إدارة الموارد البشرية في think-cell

تستخدم think-cell ملفات تعريف الارتباط لتحسين وظيفة هذا الموقع وأدائه وأمانه. موافقتك ضرورية إذا كنت تريد استخدام الوظيفة الكاملة لهذا الموقع. يمكن العثور على المزيد من المعلومات حول استخدام ملفات تعريف الارتباط من قِبل think-cell وموافقتك وحقوق الخصوصية الخاصة بك في نهج الخصوصية الخاص بنا.